مجتمع
أخر الأخبار

الدكتور محمود حمدي..”لم يثبت علميا صحة آنتقال فيروس كورونا عن طريق تربية القطط”

إستكمل الطبيب “محمود حمدي أخصائي الجراحة البيطرية وعلاج الحيوان ” حديثه أمس أثناء ندوته الخاصة في مجلة كلاسي عن تربية الحيوان ذاكرا أن أفضل طريقة قبل تربية الحيوان هي البحث جيدا عنه وتكوين معرفة شاملة عن حياته مضيفا لابد من زيارة الطبيب البيطري بعد شراء الحيوان وقبل أخذ الحيوان إلى المنزل وذلك للكشف عليه والإطمئنان من عدم وجود أية أمراض عضوية وأخذ التطعيمات اللازمة ثم ترتيب المكان المخصص للحيوان وتهيئة جو مناسب لإستقباله.

وبسؤال الدكتور محمود حمدي عن صحة مقولة إنتقال عدوى” فيروس كورونا” عن طريق القطط؟

أجاب “لم يثبت علميا صحة هذه المقولة حيث أن الفيروسات محيطة بنا من كل الجهات عن طريق الشم ،اللمس وحتى الأكل فلا علاقة لتربية القطط بإنتقال أية فيروسات”

كما تم سؤاله أيضا عن كيفية التصرف مع الكلب عند مجيء ضيوف إلى المنزل؟

فأجاب.. “رد فعل الكلب هجومي تلقائيا على أي شخص غريب فلابد من تعريف الكلب على الضيف حتى يشعر بالإطمئنان له،وإذا كان الضيف لا يحب الكلاب أو يخاف منهم هنا لابد للكلب أن يحبس لحين ذهاب الضيف حتى لا يتسبب له فزع أو رهبة”

كما أكد الدكتور محمود حمدي على ضرورة المواظبة على زيارة الطبيب البيطري والإلتزام بإعطاء الحيوان الجرعات الدورية لحمايته من الحشرات، وضرورة إستخدام الشامبوهات البيطرية وليست الشامبوهات البشرية التي لا تصلح في كثير من الأحيان للإستخدام الحيواني،وأضاف ايضا أن الكلاب لا تعرق حيث أن السموم الموجود بأجسامهم لا تخرج عن طريق الغدة المسؤلة عن إفراز العرق لذا لا يفضل إستحمام الكلب بشكل يومي في الصيف حتى لا يؤثر ذلك على فروة الشعر.

وأنهى حديثه بضرورة الإعتناء بالحيوان الذي نربيه لأنه روح سوف نحاسب عنها أمام الله سبحانه وتعالى وعلى ذلك لابد أن نكون على قدر كبير من المسؤلية قبل التفكير في تربية حيوان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى