رياضة

وفاة لاعبين كرة قدم أوكرانيين أثناء الدفاع عن بلدهم من الغزو الروسي

كشفت منظمة “فيفبرو” الدولية الخاصة بلاعبي كرة القدم المحترفين في العالم، عن وفاة اثنين من لاعبي كرة القدم الأوكرانيين أثناء دفاعهم عن بلدهم، من الغزو الروسي.

 

حيث إنضم الكثير من الأشخاص الرياضية في أوكرانيا إلى جيش بلدهم من أجل الدفاع على أراضيهم ضد الغزو العسكري الذي شنته دولة روسيا منذ أيام.

وأكد الاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين الآن أن كل من فيتالي سابيلو، البالغ من العمر 21 عامًا، ودميترو مارتينينكو، 25 عامًا.

قد توفيا أثناء مشاركتهم في القتال وأصبحوا أول ضحايا كرة القدم في الحرب الروسية على أوكرانيا.

وجاء نص البيان كالآتي: “أفكارنا مع عائلات وأصدقاء وزملاء لاعبي كرة القدم الأوكرانيين الشابين فيتالي سابيلو (21 عاماً)، ودميترو مارتينينكو (25 عاماً).

إنها أول خسارة لكرة القدم تم الإبلاغ عنها في هذه الحرب، نتمنى أن يرقد كلاهما بسلام”.

وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن سابيلو حارس المرمى الذي كان جزءًا من فريق شباب كارباتي لفيف الذي يلعب في الدرجة الثالثة الأوكرانية.

انضم إلى الجيش الأوكراني كقائد دبابة، ولكن يُقال إنه توفي وهو يدافع عن العاصمة كييف يوم الجمعة الماضي.

فيما توفي مارتينينكو، الذي لعب آخر مرة مع فريق الدرجة الثانية الأوكرانية ،إف سي جوستوميل، مع والدته بعد ضرب القنابل الروسية منزله في مبنى سكني بالعاصمة الأوكرانية كييف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى