فن

في ذكرى وفاة صانع البهجة “أمين الهنيدي” تعرف على أهم محطاته

يصادف اليوم الأحد، الموافق 3 يوليو الجاري، ذكرى وفاة الفنان الراحل، صانع البهجة وملك الكوميديا “أمين الهنيدي”.

ولد أمين في عام 1925، وألتحق  بمدرسة شبرا الثانوية، وأنضم  لفريق التمثيل بالمدرسة، ثم ألتحق  بكلية الآداب التي أشترك  بها أيضًا بفريق التمثيل.

وفي عام 1939، على مسرح الريحاني، بدأ أمين الهنيدي التمثيل للمرة الأولى، و كان لا يزال طالبًا، ثم بعد تخرجه عمل مع الفنان محمد أحمد المصري الشهير ب “أبو لمعة” وكونوا معًا فرقة مسرحية بالنادي المصري في السودان عام 1954، وبعدها اشترك في البرنامج الإذاعي الشهير “ساعة لقلبك”، الذي قدم فيه عدد كبير من الحلقات مع عبدالمنعم مدبولي، ويوسف عوض.

و سيطرت على الفنان أمين الهنيدي، في منتصف حياته، صدمة الوفاة ولهذا السبب ذهب إلى العديد من الأطباء لكنهم لم يكتشفوا إصابته بأي مرض مما جعله يضطر للذهاب إلى عراف حيث فاجأه بكلمات صادمة فقد أخبره بأنه سيصاب بمرض خطير سينهي حياته، وكانت لتلك الصدمة تأثيرها الخطير عليه، وعاش أمين الهنيدي، سنوات وهو متأثر ب “العراف”، رافضا نصائح كل من حوله بعدم تصديق هذه الخرافات.

وفي بداية ثمانينيات القرن الماضي، اكتشف “الهنيدي” إصابته بمرض سرطان المعدة مما جعله يتغيب كثيرا عن عمله الفني وتراكمت عليه الديون وأصيب بالاكتئاب، وبعد فترة من علاج “أمين الهنيدي”، على نفقة الدولة في الخارج عاد إلى القاهرة، و هزمه المرض وقضى على معنوياته، و انتشر في جسمه و ظل في العناية المركزة بأحد المستشفيات وهو لا يملك مصاريف علاجه حتى توفي يوم 3 يوليو عام 1986.

ولم تستطع أسرة أمين الهنيدي، الحصول على جثمانه فور وفاته لأنها لم تكن تمتلك 2000 جنيه قيمة مصاريف العلاج حتى تم توفيرها من زملائه ليتم الإفراج عن جثته ويصرح بدفنه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى