مقالات

حكاية أسدين قصر النيل 

كتبت : أمانى السعيد

الصمت فى حرم الجمال والخشوع فى حضرة الأسود والحضارة التى تتحدث عن نفسها عندما تقف على كوبرى قصر النيل أمام الأسود الأربعة

يقع بالقرب من ميدان التحرير بالقاهرة ويعد أول كوبرى أنشئ فى مصر للعبور على النيل عام ” ١٨٦٩ ” وثانى كوبرى عامة بعد كوبرى بنها عام ” ١٨٥٦ ” كان حلم الخديوي أسماعيل تحويل القاهرة إلى قطعة من أوربا والربط بين ضفتى النيل والجيزة والقاهرة ببعضها

تقع تماثيل الأسود الأربعة عند مدخل كوبرى قصر النيل وهو أول كوبرى أنشاء فى مصر للعبور على النيل ويتميز بتلك التماثيل الأربعة التى صنعت فى عهد الخديوي أسماعيل عام ” ١٨٧١ ” من البرنز وتم تنفيذها بأشراف فنانين فرنسيين بطلب من الخديوي أسماعيل تقف الأسود على مدخل الكوبرى فى شموخ هذا التماثيل العظيمة سبب تواجدها فى هذا المكان بل وسبب نحتها سنعرض لكم قصتها

يعود تاريخ أسود قصر النيل إلى أواخر القرن التاسع عشر وقد ابدعها الفنان الفرنسي الشهير هنرى جاكمار عام ” ١٨٩٦ – ١٨٢٤” بطلب خاص من الخديوي أسماعيل

الكثير منا لايعرف أن تماثيل أسود قصر النيل صنعت فى الأصل لكى توضع على بوابتي حديقة الحيوان

بالجيزة لكن عندما وصلت التماثيل الأربعة إلى القاهرة من فرنسا كان الخديوي أسماعيل قد خلع من منصبة وتولى أبنة الخديوي توفيق الحكم وكانت تجرى فى ذلك الوقت عملية تجميل كوبرى الخديوي ورأى الخديوي توفيق أن الكوبرى يحتاج إلى مظهر يليق بهيبة أسم والدة فتم وضع اسدين على كل مدخل وأستعان عند أفتتاح حديقة الحيوان عام ١٨٩١ بلوحات مجسمة حيوانات الغابة بأشكال مختلفة

بعد قيام ثورة ” ١٩٥٢ ” سمى كوبرى الخديوي بكوبرى قصر النيل نسبة إلى قصر الذى كان يوجد بالمنطقة باسم ” زينب هانم بنت محمد على باشا “

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى