فن

في الذكرى السابعة على وفاتها كل ما لا تعرفه عن ميرنا المهندس 

يصادف اليوم الجمعة الموافق 5 أغسطس، الذكرى السابعة على وفاة الفنانة ميرنا المهندس، حيث أنها رحلت عن عالمنا في مثل هذا اليوم من عام 2015 بعد صراع طويل مع مرض السرطان عن عمر يناهز 39 عاماً.

واشتد عليها مرض السرطان أثناء تصوير مسلسل “أريد رجلاً” مع إياد نصار وعلى إثره نقلت إلى المستشفى بعد الانتهاء من تصويره وتوفيت وكان خبر وفاتها صدمة للوسط الفني.

تخرجت ميرنا من معهد التمثيل، وحصلت على تدريب في رقص الباليه، كانت منذ صغرها موهوبة بالفطرة، فكانت دائما ما تلفت الأنظار إليها بسبب شخصيتها المرحة، وهذا الأمر الذي جعل والدتها تبادر لتقدمها إلى العمل الفني.

واشتركت ميرنا في بعض الإعلانات التلفزيونية، في عمر ال 10 سنوات، وظلت تعمل في مجال الإعلانات حتى قدمت أول دور لها في مسلسل “حسن أرابيسك” وفي نفس العام شاركت في “ساكن قصادي”.

و بعد عرض المسلسلين وحققت من خلالهما نجاحاً وانتشاراً كبيراً، حظت ميرنا بشهرة واسعة، وانطلقت بعد ذلك وشاركت في العديد من الأعمال الفنية، إلا أنها أصيبت بسرطان القولون في سن مبكر مما جعلها تترك الفن حتى تمت علاج المرض وفي هذا الوقت فقدت ميرنا الكثير من وزنها الذي وصل إلى 35 كيلوجرام، وارتدت الحجاب لفترة طويلة، إلا إنها قررت خلعه سريعاً والعودة إلى الفن مرة أخرى.

ومن أبرز أعمال ميرنا المهندس، في عالم المسلسلات “أبو العلا 90″، “يوميات ونيس” الجزء الرابع، “عوضين وامبراطورية عين”، “سعد اليتيم”، “أهالينا”، “محمود المصري”، “أحلام عادية”، “علشان مليش غيرك”، “بره الدنيا”، “عابد كرمان”، “أريد رجلاً”.

أما في عالم السينما فشاركت في أفلام أبرزها “زجزاج”، “جيران السعد”، “الأكاديمية”، “يوم ما اتقابلنا”، “العيال هربت”، “أيظن”.

وبعد سنوات مليئة بالألم علمت ميرنا بإصابتها بمرض السرطان مرة أخرى عام 2015، ولكن في هذه المرة كانت حالتها متأخرة، فذهبت إلى أكثر من دولة أجنبية لعمل الكثير من العمليات الجراحية، ولكن بسبب تدهور حالتها الصحية تم منع الزيارة عن ميرنا التي عاشت آخر فترة من حياتها على الأجهزة حتى توفت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى