ثقافة
أخر الأخبار

الكاتبة الصحفية هبه عبد الفتاح تكشف النقاب عن خفايا في حياة ابنتها الراحلة في روايتها (هايدي)

تستعد الكاتبة الصحفية والروائية هبه عبد الفتاح لطرح روايتها الجديدة التي تحمل اسم ( هايدي )، و التي قامت بإهدائها إلي روح ابنتها الراحلة عن عالمنا منذ ستة عشر شهرا عصفورة الجنة ( هايدي ) إثر إصابتها بسكته دماغيه مفاجأة بحياتها بعد صراع مع المرض ودخولها في غيبوبة لمدة سبعين يوم كامله، وقد قررت الكاتبة هبه عبد الفتاح أن تسرد تفاصيل قصة حياة ابنتها الطفلة الراحلة الملاك الصغير هايدي كامله، وأن تكشف الستار عن العديد من الخفايا والأسرار في حياة ابنتها والتي لا يعرف احد عنها شيئا إلا المقربون فقط، تلك الخفايا التي جعلت من حياة هايدي أشبه بسلسلة من المعجزات لما تتمتع بها تلك الطفلة الفريدة والمختلفة عن باقي اقرانها من كرامات روحانيات منذ نعومة اظافرها وحتي رحيلها عن عالمنا بطريقه مفاجأة و صادمه لجميع أهلها وأحبائها …… وفي رواية ( هايدي ) نحن أمام قصه حقيقيه من الواقع تحكي لنا كيف من الممكن أن تحول الأقدار مجري حياة الأشخاص ، وكيف يمكن أن يمن الله بنعمته الكبيرة علي أشخاص، ويهديهم أحدي ملائكته لتسكن معهم علي الأرض، أنها قصة مؤثره لفتاة صغيره حقيقيه عاشت حياتها أشبه بحياة قديسة أو واحده من أولياء الله الصالحين، لما لتلك الفتاه الرائعة من مواقف وأحداث أشبه بالكرامات والروحانيات والشفافية و القدرات الغير طبيعية التي تفوق حدود الطبيعة ، والتي شعر بها كل أفراد أسرتها وكل من تعامل معها، تلك الفتاه الجميلة التي عاشت علي الأرض وهي تعرف إنها أنقي وأطيب وأطهر وأجمل و أحن من البشر لذلك أختارها الله لتصعد للسماء، ولأن الطيبون يرحلون باكرا، ففضلت هي الرحيل، عن العيش في تلك الحياة الزائفة القاسية المريرة، المليئة بالصراعات والمكائد والأحقاد والغش والضلال، تلك الفتاة الصغيرة هي (هايدي) ملاك الجنة الذي أنزله الله لفترة قصيره من الزمن علي الأرض، ليلقي في قلوب كل من تعاملت معهم العديد والعديد من الدروس المستفادة في تلك الحياة الصعبة، (هايدي) التي شعر جميع أفراد أسرتها بمدى كراماتها وروحانياتها وشفافيتها وقدراتها الفريدة التي أحاطت بهم طيلة حياتها القصيرة معهم، فما أجمل أن يهدينا الله ملاك من الجنة، وما أقسي أن يسترد الله وديعته بعد ذلك، ولكنها إرادة الله، فالله يعطينا الهدايا الجميلة لحكمة كبيره عنده لا يعلمها إلا هو سبحانه وتعالى عز وجل، ولكن بمرور الأيام تتضح لنا تفسيرات تلك الحكمة العظيمة علي مدار الوقت، و نحن هنا نعيش معكم قصة جميله وغريبه وفريده، تجمع كل المتناقضات معا، لحياة فتاة لا أحد يدري هل هي ملاك من السماء أم قديسة أم من أولياء الله الصالحين، رحلة قصيره لحياة فتاه رائعة الجمال مليئة بالطاقة الإيجابية والحيوية والفرح والضحك والسعادة والسرور والتفاؤل والخير والعطاء والحب والحنان، وكذلك علي النقيض فيوجد بداخلها أيضا المعاناة المريرة والأحزان والآلام والصدمات والمرض والعذاب والتعاسة واليأس والشجن، كل ذلك في حياة فتاة صغيرة اسمها (هايدي)، ذلك الاسم الذي أطلق عليها لأنه يعتبر اسم علي مسمي، لأن اسم (هايدي) كان يطلق علي الفتيات الجميلات النبيلات في عصور الأميرات، وكذلك فإن (هايدي ) معناه الفتاة الجميلة صاحبة القلب الذهبي النقي الطاهر، فجمال اسمها جاء من جمال وجهها ونقاء روحها ورقي وطيبة شخصيتها، ونحن الآن نسرد بحروف من ألماس وجواهر ولآلئ تضيء وتشع نورا و بريقا وجمالا علي روحها الطاهرة البريئة، قصة (هايدي) ملاك الجنة.

 

رواية ( هايدي ) للكاتبة الصحفية والروائية هبه عبد الفتاح سيتم عرضها في معرض القاهرة الدولي للكتاب 53 لعام 2022 الموافق غدا الأربعاء 26 يناير وذلك في دار الحسيني للنشر والتوزيع، في صاله 1 جناح A 22

والجدير بالذكر أن الكاتبة الصحفية هبه عبد الفتاح لها إصدار سابق عباره عن مجموعه قصصية تحمل اسم (الباحثات عن الحب) والذي تم طرحه في معرض القاهرة الدولي للكتاب منذ عامين، هبه عبد الفتاح كاتبه صحفيه وإعلاميه وروائية وتشغل منصب رئيس تحرير شبكة هايدي نيوز الإخبارية ورئيس مجلس إدارة مؤسسة هايدي لرعاية الفئات الخاصة وناشطه في مجال حقوق المرأة والأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة وكذلك خبيرة في مجال العلاقات الأسرية ، وأيضا لها العديد من المقالات الهامه والأخبار الصحفية علي مدار سنوات من العمل الصحفي ، وكذلك لها العديد من الحلقات التليفزيونية في مجموعه كبيره من البرامج في القنوات الفضائية والتليفزيونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى