فن

الإحتفاء بالمخرج الكبير خيري بشارة بمهرجان الإسماعيلية

خيري بشارة بمهرجان الإسماعيلية:"السينما تنجح في تراكم الوعي ولا تحدث ثورة"

كتبتها: رئيس التحرير/ باكينام قطامش

نظمت إدارة الدورة الـ٢٣ لمهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة برئاسة المخرج سعد هنداوي اليوم الأحد.

إحتفالية خاصة للمخرج خيري بشارة، تحت عنوان “الإحتفاء بالبدايات” ضمن فعاليات المهرجان، أدارتها الناقدة السينمائية فايزة هنداوي.

 

وخلال الندوة، حرص بشارة، على دعوة الحضور بالوقوف دقيقة حداد علي روح الممثل الراحل زكي فطين عبد الوهاب.

والذي وافته المنية، اليوم الأحد، مشيرا إلي أنه صديق عزيز افتقدته السينما المصرية.

 

شهدت الإحتفالية توقيع كتاب بعنوان “السينما والواقع” الذي قام بكتابته “بشارة” عن تجربته في السينما التسجيلية قبل أن يتجه إلى السينما الروائية.

والذي يحتوي على نماذج من سيناريوهات أفلامه التسجيلية والمقالات الهامة التي تم نشرها عن هذه الأفلام.

 

من جهته قال المخرج سعد هنداوي، رئيس مهرجان الإسماعيلية:”نسعد بتواجد مخرج في قيمة وقامة المخرج الكبير خيري بشارة.

والذي اتشكلنا جميعا من افلامه سواء تسجيلية أو روائية”.

وأضاف رئيس المهرجان:” فكرة قيام المخرج خيري بشارة بتوثيق تجربته مع الفيلم التسجيلي في كتاب بعنوان السينما والواقع.

وذلك لرصد تفاصيل الإنتقال من مرحلة “الأفلام القصيرة” إلى مرحلة أخري وهي الروائية تعد تجربة فريدة مثيرة”.

من جهته قال خيري بشارة:” أن السينما تنجح في تراكم الوعي ولا تحدث ثورة”.

وعن واقع السينما التسجيلية الحالي في مصر، قال إن هناك أفلاما تستحق المشاهدة الجماهيرية، وأن القادم أفضل لها.

واستعرض بشارة خلال الاحتفالية، أهم ذكرياته خلال مسيرته السينمائية، مع نجوم الفن وأهم المواقف المضحكة مع الفنانة الراحلة نادية لطفي.

 

وعن كتاب السينما والواقع، قال بشارة:” كتبته علي الحدود الإيطالية الفرنسية علي البحر.

وتعتبر تجربة تأمل، لكتابة أوراق الكتاب، وحاولت نشره في تونس وضاعت بعض أوراقه، ثم أحضرتها لي صديقة”.

 

من جهتها رحبت السيناريست زينب عزيز رئيس المركز القومي للسينما، بخيري بشارة، مؤكدة أن قيامه بتوزيع الكتاب علي ضيوف المهرجان يعد هدية ثمينة خاصة أنها اوراق من عمر مخرج بقيمة خيري بشارة.

 

ومن جانبه تقدم الدكتور خالد عبد الجليل، مستشار وزير الثقافة بالشكر للمخرج سعد هنداوي، وأنه إضافة للمهرجان ودورة مميزة بطابع مختلف، مؤكدآ أن خيري بشارة مخرج متمرد ومتميز، مشيرا إلى أنه مؤسس جيل الواقعية الجديدة، وكان طوال مشواره السينمائي يتحسس عوالم غير موجودة، أحيانا كان بشعر بالغربة من المشاهد أو النقاد، رغم حصول أفلامه علي جوائز عديدة.

 

ومن جانبه وجه دكتور سمير فرج مدير التصوير الشكر والسعادة، حيث سبق وأن عمل مع الاستاذ خيرى بشارة في أفلام مثل: رغبة متوحشة وحرب الفراولة ووصفه بالسهل الممتنع وان العمل معه كان له مذاق خاص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى